تقنية جديدة للتطعيم بالدولة تخفيفاً لآلام الأطفال

الاتحاد - 13/03/2018

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أمس، تطبيق تقنية جديدة لتطعيم الأطفال بهدف تحويل انتباه الأطفال وتقليل تأثير آلام حقن التطعيم على الأطفال، وذلك بعد نجاح هذه التقنية المعروفة بتقنية الواقع الافتراضي في الكثير من دول العالم.

وأوضح ناصر خليفة البدور وكيل مساعد وزارة الصحة مدير منطقة دبي الطبية، أن التقنية الجديدة تعتمد على تطبيق نظارات الواقع الافتراضي VR على الأطفال خلال عملية التطعيم لشغل الأطفال خلال عملية تطعيمهم عبر نقلهم لواقع افتراضي يحتوى على العديد من المشاهد المركبة التي سيتم اختيارها بدقة من بيئة الإمارات.

وأكد البدور لـ «الاتحاد» أن التقنية الجديدة سيتم تجربتها وتطبيقها خلال العام الحالي أولاً في المراكز الصحية وتشمل الأطفال من عمر ثلاث سنوات وما فوق، مشيراً إلى أن هذا التقنية حققت نجاحاً عند استخدامها في الكثير من الدول.

وأكد أن الوزارة سباقة لتطبيق أحدث هذه التقنيات على المرضى بهدف راحتهم، مشيراً إلى أن الممرض أو الطبيب سيتمكن من التعامل مع الطفل بسهولة عبر هذه التقنية التي من شأنها إزالة حالة الخوف التي تنتاب الأطفال عند رؤيتهم الحقن وبعد تطعيمهم.

وأكد متخصصون في منطقة رأس الخيمة الطبية أن تجربة الواقع الافتراضي ستستفيد منها الكثير من المراكز الصحية التي تقوم بتطعيم أطفال المدارس والروضة، حيث كان العاملون في هذه المراكز يعانون خاصة مع الأطفال الذين لديهم خوف شديد من الحقن، مشيرين إلى أن برامج واستراتيجية وزارة الصحة التوعوية والوقائية والعلاجية للجميع طلاب المراحل العمرية ابتداء من مرحلة رياض الأطفال حتى مرحلة الثاني عشر في المدارس الخاصة والحكومية بالإمارة، والتي تأتي بجانب البرامج الوقائية والعلاجية التي تقدمها الصحة بالتعاون مع الجهات المختصة، والتي تضم مختلف الأمراض الصحية والمزمنة من بينها الأمراض المزمنة لدى طلاب المدارس ورياض الأطفال، مشيرين إلى أن المنطقة الطبية تقوم بالتعاون مع الجهة المتخصصة في تقديم تطعيمات للطلاب بالمدارس الحكومية والخاصة بالجرعات التنشيطية، والذي تشمل تطعيم شلل الأطفال، الحصبة، النكاف، الثنائي للأطفال، الحصبة الألمانية، الثنائي للكبار والتهاب الكبد الوبائي، والإنفلونزا.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×