شرطة أبوظبي تستخدم «الإنذار المبكر» في توعية السائقين

الإمارات اليوم - 13/03/2018

بدأت شرطة أبوظبي، الاستفادة من مشروع المنظومة الوطنية للإنذار المبكر، بالتنسيق والتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، التي تتولى إرسال رسائل تحذير وتوعية لمستخدمي الطريق والقاطنين في المناطق المجاورة لتوخي الحيطة والحذر أثناء القيادة على الطرق الخارجية، في بعض مناطق الإمارة أثناء حالات تقلبات الطقس والحوادث المرورية الجسيمة.

وأكدت شرطة أبوظبي، أهمية مخرجات ورشة الحلول الاستشرافية للحد من الحوادث المرورية أثناء الضباب، التي عقدت الشهر الماضي من حيث الفكرة الابتكارية التي توصلت إليها الورشة وتركز على ثلاث خطوات رئيسة، تتمثل الأولى في تحديد المناطق المتأثرة بحالات تقلبات الطقس (مثل الضباب الكثيف) بواسطة الدوريات المرورية أو الأبراج الذكية، التي تسهم في تحليل حالات تقلبات الطقس مثل انعدام الرؤية أو وجود الضباب الكثيف، والعمل على توظيف الأنظمة الشرطية الذكية والدوريات المرورية في تحديد المناطق التي تشهد حوادث مرورية جسيمة.

والخطوة الثانية تتمثل في تحديد إطار لمساحة جغرافية أكبر تشمل المناطق المجاورة لتلك المناطق والمتأثرة بحالات تقلبات الطقس، أو التي فيها حوادث مرورية جسيمة، وفي المرحلة الأخيرة يتم توظيف وتفعيل شراكات القيادة العامة لشرطة أبوظبي مع الجهات الحكومية مثل الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ومشغلي الخدمات الهاتفية في الدولة لإرسال رسائل نصية تحذيرية مباشرة على الهواتف النقالة، ليتسنى للجمهور مراجعة قراراتهم في قيادة المركبة للتوجه إلى العمل أو اتخاذ مسارات أخرى بديلة وتوخي الحذر الشديد أثناء القيادة.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×