الفيوتشرز
  • داو جونز :
    44.00 0.17 %
  • إس اند بي 500 :
    4.00 0.14 %
  • نازداك :
    21.50 0.30 %
  • نايمكس :
    0.42 0.58 %
  • الذهب :
    8.20 0.67 %

الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات: 99 % من مستخدمي "الإنترنت" لن يتأثروا بتغيير مفتاح تشفير "النطاق" اليوم

الاتحاد - 11/10/2018

لن يتأثر 99% من مستخدمي «الإنترنت» بالدولة بالتحديثات التي تجريها منظمة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة الـ«ايكان» اليوم على نظام أسماء النطاقات المحمية (DNSSEC) والتي تشمل تغيير مفتاح التشفير الذي يعمل على حماية نظام اسم النطاق، وفق الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات التي توقعت أن يقتصر التأثير على بعض مستخدمي «الإنترنت» اعتباراً من بعد غدٍ السبت أي بعد 48 ساعة من التحديث.

وأوضحت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في ردها على سؤال «الاتحاد» أن التحديث المزمع إجراؤه سيؤثر كذلك على بعض خوادم أسماء النطاق المعرفة باسم (DNS) على نحو بسيط إذا كان النظام لدى مزود خدمات الإنترنت غير مجهز بشكل سليم للتحديث.

وقالت «الهيئة»: «إنه وفقاً لتحليل قاعدة البيانات، فإن أكثر من 99% من المستخدمين لن يتأثروا، أما بالنسبة للأقل من 1%، فقد يتأثر بعضهم بعد 48 ساعة من التحديث».

ويأتي التحديث بعد أن صادق مجلس إدارة مؤسسة الإنترنت للأسماء والأرقام المُخصصة على خطة تغيير مفتاح التشفير الذي يعمل على حماية نظام اسم النطاق «سجل عناوين الإنترنت» (DNS) خلال اجتماعه الذي عقد 16 سبتمبر الماضي في بلجيكا.

وأصدر مجلس إدارة «ايكان» قراراً يوجه المنظمة للمضي قدماً بخططها المتعلقة بتغيير أو «استبدال» مفتاح جذر نظام أسماء «الإنترنت» اليوم، حيث سيمثل ذلك أول مرة سيتم فيها تغيير المفتاح منذ أن وضع قيد الاستخدام في عام 2010.

ومن جانبها، أكدت «ايكان» أهمية هذه الخطوة، وضمان إتمامها لتعزيز مهمة المنظمة، للتأكد من وجود نظام «أسماء النطاقات المحمية» آمن ومستقر ومرن، مضيفة: «لا توجد طريقة لتحديد ما إذا كان كل مشغل من مشغلي الشبكة المنتشرين في سائر أنحاء العالم عمل على ضبط وحدات حل التصديق الخاصة به بشكل مناسب، ولكن إن سارت الأمور كما هو مخطط لها، فإننا نتوقع أن تستطيع الغالبية العظمى الوصول إلى عناوين (الإنترنت)».

وقالت: «سيتأثر بعض مستخدمي (الإنترنت) إن لم يكن مشغلو الشبكات أو مزودو خدمة الإنترنت مستعدين بشكل تام لعملية استبدال مفتاح التشفير، حيث قام المشغلون بتمكين وظيفة التحقق للامتدادات الأمنية لنظام اسم النطاق لضمان عدم تلف معلومات النظام عن طريق البرمجيات الضارة، أو عن طريق الخطأ ولذلك هم أولئك الذين يمكن أن يكونوا على يقين من أنهم جاهزون لعملية تبديل المفتاح».

وأوضحت أنه في أسوأ الحالات، فإن كل ما ينبغي عليهم القيام به لحل المشكلة هو إيقاف عمل امتدادات التحقق، وتثبيت المفتاح الجديد، ومن ثم إعادة تمكين وظيفة التحقق، وبذلك سيكون لمستخدميهم القدرة على الاتصال مرة أخرى وبشكل كامل بـنظام عناوين «الإنترنت».

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×