المؤشرات
  • داو جونز 25,962.51 216.84 0.84 %
  • نازداك 7,838.96 109.99 1.42 %
  • إس اند بي 500 2,854.88 30.65 1.09 %
  • نايمكس 59.87 0.36 0.60 %
  • الذهب 1,308.90 7.20 0.55 %

مجموعة عبد الواحد الرستماني تستحوذ على حصة أغلبية في شركة لتجارة السيارات بالمملكة المتحدة

بيان صحفي - 04/11/2018

استحوذت مجموعة عبدالواحد الرستماني على حصة أغلبية في Brayleys، شركة تجارة السيارات الرائدة في لندن وجنوب شرق إنجلترا، وذلك مقابل مبلغ لم يتم الإفصاح عنه. ويمثل هذا الاستحواذ أول استثمار في قطاع تجارة السيارات في المملكة المتحدة تقوم به مجموعة عبد الواحد الرستماني، التي تزيد إيراداتها السنوية على 2 مليار دولار وإرثها العريق على 50 عاماً.

وقد انضم ثلاثة من كبار المسؤولين التنفيذيين في مجموعة عبدالواحد الرستماني إلى مجلس إدارةBrayleys ، فيما يواصل المؤسس والعضو المنتدب للشركة باول بريلي إدارتها مع فريقه الحالي. وستوظف مجموعة عبدالواحد الرستماني خبرتها الواسعة ورؤيتها المستقبلية لتلعب دوراً أساسياً في تحقيق النمو القوي لشركة Brayleys.

ويأتي التوسع نحو سوق المملكة المتحدة، عبر الاستحواذ على حصة الأغلبية في Brayleys، في إطار خطط المجموعة لتوسيع رقعة نشاطها العالمية من خلال عمليات الاستحواذ الاستراتيجية.

وقال خالد الرستماني، رئيس مجلس إدارة مجموعة عبدالواحد الرستماني: "تندرج عملية الاستحواذ على حصة الأغلبية في شركة Brayleys ضمن استراتيجيتنا لتوسيع وتطوير أعمالنا في المملكة المتحدة، التي تُعدّ سوقاً رئيسية للسيارات. وقد درسنا خيارات عديدة للاستثمار في هناك، واخترنا Brayleys باعتبارها الشركة الأنسب وفق رؤيتنا. وسنواصل استكشاف فرص جديدة لترسيخ وجودنا في المملكة المتحدة، والتركيز على اغتنام فرص النمو الكبيرة التي يفتحها استثمارنا في Brayleys".

وتنشط مجموعة عبدالواحد الرستماني في عدد من القطاعات المرتبطة بصناعة السيارات في أنحاء الإمارات العربية المتحدة. ويوجد لدى "العربية للسيارات"، شركة السيارات الرئيسية في مجموعة عبد الواحد الرستماني والوكيل الحصري لسيارات نيسان وإنفينيتي ورينو في دبي والإمارات الشمالية، 21 صالة عرض و16 مركزاً للخدمة. وتعد المجموعة، التي تركز على التميز في خدمة العملاء، اللاعب الرئيسي اليوم في قطاع السيارات في منطقة الخليج، ولديها العديد من الوكالات والشراكات الحصرية في القطاع.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×