الفيوتشرز
  • داو جونز :
    174.00 0.68 %
  • إس اند بي 500 :
    24.00 0.84 %
  • نازداك :
    125.00 1.66 %
  • نايمكس :
    0.12 0.19 %
  • الذهب :
    0.90 0.07 %

بالقانون.. حظر رسائل التسويق من 9 مساءً إلى 7 صباحاً

الاتحاد - 16/05/2019

حددت السياسة التنظيمية التي أطلقتها الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات بالدولة، عدداً من المبادئ العامة بشأن قيام شركات الدعاية والتسويق، بإرسال الرسائل التسويقية والترويجية عبر الهاتف المتحرك، ما قد يتسبب في كثير من الأحيان إزعاج للمشتركين والعملاء، حيث شملت تلك السياسة التنظيمية نحو 13 بنداً منها، عدم جواز إرسال أي رسالة تسويقية عبر الهاتف المتحرك من الساعة التاسعة مساءً إلى الساعة السابعة صباحاً.

وقالت «الهيئة» لـ «الاتحاد»، إن السياسة التنظيمية التي تحمل عنوان «الاتصالات الإلكترونية غير المرغوب فيها وملحقها (1) الاتصالات الإلكترونية الاقتحامية للهاتف المتحرك»، شملت عدداً من الضوابط الرئيسة لإرسال الرسائل التسويقية عبر الهاتف المتحرك، بحيث تكون عملية الحصول على موافقة المشترك لاستقبال هذه النوعية من الرسائل واضحة وشفافة.

واشترطت «الهيئة» على الشركتين المرخص لهما تزويد العملاء بالخدمات، «اتصالات» و«دو»، أن يتوافر للمتلقي خيار إلغاء الموافقة من دون أي رسوم، كما يجب عدم ربط الحصول على موافقة العميل بتقديم أي خدمة؛ أي لا يجوز رفض تقديم خدمة للعميل لعدم إبداء موافقته على تسلم الرسائل التسويقية.

ووجهت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، الشركات المزودة للخدمات بالدولة، بتوفير خيار لمشتركي قطاع الاتصالات لتلقي أو عدم تلقي الرسائل التسويقية الخاصة بشركتي «اتصالات» و«دو»، وكذلك الرسائل التسويقية من مسوقي الرسائل النصية القصيرة الآخرين، أو ما يعرف بـ«الرسائل الاقتحامية».

وقالت «الهيئة»، إن شركتي «اتصالات» و«دو» تقدمان حالياً خدمة مجانية لحجب الرسائل النصية التسويقية غير المرغوبة، مؤكدة أن المشتركين يستطيعون في الوقت الراهن حجب الأرقام المختصرة للشركات والجهات المرسلة، ومن ثم التوقف عن تسلم تلك الرسائل المزعجة.

وأوضحت «الهيئة» أنه يمكن للمشتركين إيقاف تلقي المكالمات التسويقية من شركة «اتصالات» عبر إرسال رسالة نصية تحتوي على 3 أحرف لاتينية كبيرة (DNC) إلى الرقم 1451، فيما يمكن إيقاف الرسائل التسويقية لعملاء شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» عبر إرسال رسالة فارغة إلى الرقم 5293.

وأضافت أن خدمة حجب الرسائل النصية غير المرغوب فيها، تأتي ضمن التزام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ومسؤوليتها تجاه المجتمع لاتخاذ خطوات حاسمة للسيطرة والحد من الرسائل النصية التسويقية غير المرغوبة (الرسائل النصية الاقتحامية) التي تصل إلى الهواتف المتحركة الخاصة بالمشتركين.

وقالت: «يقوم النظام حالياً على تحليل الرسائل النصية القادمة وحجب تلك التي تنطبق عليها خصائص الرسائل الاقتحامية، رغم ذلك، ولتغير صيغ وطرق إرسال الرسائل الاقتحامية المستمرة، ما زال حجب جميع الرسائل بشكل نهائي يشكل تحدياً عالمياً»، مؤكدة أن تفعيل السياسة وتطبيق النظام أدى إلى التزام عدد أكبر من الشركات، ما أدى إلى خفض عدد الرسائل التسويقية غير المرغوب فيها.

وألزمت «الهيئة» المرخص لهم بفرض عقوبات على المخالفين من الشركات لقوانين «الهيئة» بخصوص الرسائل الاقتحامية غير المرغوب فيها، المرسلة من داخل الدولة، عن طريق تفعيل بنود المخالفات في السياسة.

تعليقات

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر
×